...الي حبي حتى ظلي له مهابه....

4 أغسطس 2007
126
0
0
#1
في لحظة مبهمة مجهولة العواطف توقفت النفس ترتقب مراكب الشعور وهي تحمل

أفراد المشاعر هذا الحب وهذا الشوق هذا الحنين وهذه اللهفة ذاك الهم وتلك القسوة ينزل كل منهم ليستقر على

شاطئ الفكر ولكنه مغطى بالرماد والتشتت والضياع تتلاطم على صخوره أمواج الأسى وتتناثر عليه أصداف الجراح

وفي هذا العالم الغريب بحثت عن وجهك بين الوجوه بحثت عن طيفك بين الأطياف بحثت عنك بين جراحي وآلامي بين

رفوف مشاعري وأدراج عواطفي ..في غياهب أحاسيسي ولم أجدك ....,..حاولت أخرى جاهدة بحثت في قلبي

الموصد لأجدك أميرة عليه فقبعت في حكمك فقط لأني احبك ,,,,,,,