ما به / جديد .. !!

الفيصل

عــضو نشيط
23 مارس 2011
42
4
0
#1
إلى أن يحين المكان المناسب
ويحين أي جديد ..
أتركوا الموضوع هنا / لـ أجدني متى ما أحتجتني !!
::
::

تنشد عن الحال .. ؟!!
كان هذا المنتدى هو أخر المطاف ما بين رحلة العبث والصمت التي أمارسهما ..
غبت بلا " نفس " ولا رغبة ولا إشتياق / وبلا تعمد
بمعنى / أخذتني أشياء أخرى بـ سهولة وبلا عناء / لم أجدني أفكر بكل شيء
ولم أشعر بلحظات حنين .. !! // كل الحروف والأسامي " فص ملح وذاب " من ذاكرتي ..
فجأهـ تجدك / تمارس رحلة الهروب المسائيه لوحدك ..
اقود مركبتي بهدوء / لا زحام ولا أسواق ولا أحد .. أنا فقط و عيون القطط التنبيهيه
أزعجها وأنا أستمتع بالمرور عليها وعدها " 1 2 3 4 " وتجبرك إشارة المرور على الوقوف ..
فـ تجدها فرصة لـ إستخاره " عشوائيه " / أكمل المشوار " ولكن إلى أين ؟!! "
أو أعود / وأيضاً إلى أين ؟!! "
تفتح الإشارة / فـ تكمل المسير لـ تتنبه لـ ذلك السوبرماركت / تجدها فرصة أخرى لإشغال نفسك ..
وتقنع نفسك بأن كل هذا المسير كان للوصول لـ هنا .. هكذا أحاول التصديق !
تترجل لـ تدخل / تمسك بعربه التسوق تبحث عن لا شيء تقارن الأسعار بين المنتوجات المتشابهه / تخرج موبايلك لتعرف تاريخ اليوم / لتتأكد من تاريخ صلاحية " علبة الزبادي " / تشم بعض أنواع الصابون / تحتار أو تتعمد الحيرة ..
تصل للكاشير وأنت تجر العربه / مملوه بـ علبة بيبسي واحدة فقط !!
تمنح البائع 100 ريال لـ يعيد لك 98 ريال / وتسأله عن النصف الباقي / فـ يبتسم لك ويمنحك " علك !!
تجدها فرصة للإنشغال وتتمسك بـ رغبتك بـ نصف ريالك
لـ تجدك تعيد عليه علبة البيبسي التي لم تكن تشتهيها لحظتها " فقط كان من العيب أن تكون العربه فارغه "/ وتطلب الـ 100 ريال / وتغادر !!
تخرج وأنت في مخيلتك أن تختلق مشكله أخرى وتشوه سمعه المحل عند كل من يقابلك ..
تغادر وتقرر العوده لمنزلك / وما زلت لا تشعر بأن هناك شيء يدعوك إليه !!
تتذكر الإنترنت / وتتذكر هذا المنتدى
فـ تحاول أن تبتسم وتقول في داخلك " إي والله " وتسرع بالعوده للمنزل
تدخل المنزل لـ تستعجل بـ تشغيل الجهاز
تباً / أين كان هذا الحماس اللذي يمتلكني هذه اللحظه وأنا أتشوق لـ إستكمال فتح الجهاز ..
تدخل عنوان المنتدى / لـ تجد مجرد بياض
تحاول وتحاول / لتجد نفسك تقتلب على بطنك من الحسره والقهر وتقول بصوت مسموع " أحسن " !!
تغطي رأسك لـ تنسى الباقي من أي شيء .. وتحاول إستدعاء النوم / الذي تلذذ لحظتها في الفرار ..
تحاول وتحاول ولكنك تعجز ..
وفجأهـ تجد نفسك تتمنى وإن جاز التعبير " تتوحم " أن بين يديك علبة بيبسي وتكافئ من يحضرها بـ " 10 ريال " !!

::

هذا هو الحال ..


27 - 3 - 2011


الثانيه صباحاً ..
 

أم عبدالمحسن

| مشرفة المنتديات الإسلامية |
طاقم الإشراف
15 فبراير 2011
194
3
0
السعودية/الباحة
#2
رد: ما به / جديد .. !!

يعطيك العافية
نثر جميل ولكن على صفحة سوداء
لأن الحياة فيها الجديد بإذن الله
فعندما تجدد إيمانك تجد الجديد
وعندما تكثر الطاعات تجد الجديد
في الصلاة في الإستغفار وتدبر القرآن وصلة الرحم و و و و و...
تجد ضالتك إن شاء الله
دمت بسعادة وحياة جديدة
 

كلي غلا

| مشرفة المنتديات الأدبية |
طاقم الإشراف
15 فبراير 2011
1,731
6
38
لاحدود تقيدني
#3
رد: ما به / جديد .. !!

الجديد فيصلنا أنك هنا
الجديد أن أبدأ صباحي بكلماتك
لن اقول بقهري بأن الفضاء مختلي
والروح هنا ترفرف دون وجودهم دون كلماتهم
ولكن سأظل ارى الجديد بآمال لا اعلم من اين ؟
:(
الجديد
اننا نستلذ بالحنين
وأننا
نمارس طقوس الأشواق
وأننا
نتمنى ان تبقى الأماني ثوب ملون زاهي
نرتديه كل حين

فيصلنا
ننتظرك دووم
بجديدك وبدونه


سأعاود الحضور كلما جدّ جديد فاسمح لي ان انزوي بين زواياك
 

الفيصل

عــضو نشيط
23 مارس 2011
42
4
0
#4
رد: ما به / جديد .. !!

أم عبدالمحسن
::
هي ليست سوداء / ربما مجرد لحظات من الآرق
تحيط بها محاوله لـ النسيان
وبعض من " تسيير " النص نحو دراما إرتجاليه / قد تكون هي الحقيقة نحو البحث عن " الجديد "
وأشكرك على " بياض " النصائح فـ هي بلا شك الطريق الأمثل لكل " شيء "
::
شاكر لكِ / حضورك
ودمتِ على طاعته ..
 

الفيصل

عــضو نشيط
23 مارس 2011
42
4
0
#5
رد: ما به / جديد .. !!

كلي غلا ..
::
الحنين
الأشواق
والآماني .... إذاً " ما به / جديد "
فكل الصيغ السابقه / نمارسها يومياً وندعوا أن لا تقودنا نحو :
[ وراس مالي / ذكريات حلم وآمال وطموح
لا صديق ولا رفيق ولا طريق وأتبعه !! ]
فقط " نتذكر " و " نتذكر " و نتلوها بـ " تنهيدهـ "
بعد أن / نتيقن بأن لا شيء سـ يعود ..
فقط أنثري الورد قبل أن تتلون الحروف بـ الأطلال/ وخذي من الآن بـ نصيحة الأخت أم عبدالمحسن ..
::
حياك / كل مرهـ " المكان مكانك "
ومنورهـ ..
 

كلي غلا

| مشرفة المنتديات الأدبية |
طاقم الإشراف
15 فبراير 2011
1,731
6
38
لاحدود تقيدني
#6
رد: ما به / جديد .. !!

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الفيصل

كلي غلا ..
::
الحنين
الأشواق
والآماني .... إذاً " ما به / جديد "
فكل الصيغ السابقه / نمارسها يومياً وندعوا أن لا تقودنا نحو :
[ وراس مالي / ذكريات حلم وآمال وطموح
لا صديق ولا رفيق ولا طريق وأتبعه !! ]
فقط " نتذكر " و " نتذكر " و نتلوها بـ " تنهيدهـ "
بعد أن / نتيقن بأن لا شيء سـ يعود ..
فقط أنثري الورد قبل أن تتلون الحروف بـ الأطلال/ وخذي من الآن بـ نصيحة الأخت أم عبدالمحسن ..
::
حياك / كل مرهـ " المكان مكانك "
ومنورهـ ..





الفيصل
متاكدة ان من النصائح ما ينبغي العمل به
ولكن لا نستطيع تحت وطأة اي حال أن نلغي مشاعر القلب
وحنينه واشواقه
نحتاج ان نوجهها
ونسيرها باتجاه صحيح
ربما
اتجاه واحد يفرض علينا ان نجد كل الأمان والاستقرار ذكرته ام عبدالمحسن
وهو قمة سعادتنا
لكن
ان اشعر باني في هذا الطريق بقمة سعادتي فهذا هو الأهم

عدت لا لأقف على الأطلال
بل
لأجد طريقة اكتب بها سعادتي بما كتبته وحاورتنا به
الفيصل

دمت بود
 

الفيصل

عــضو نشيط
23 مارس 2011
42
4
0
#8
رد: ما به / جديد .. !!

منت / بـ صاحي !! ..
::
هذه الجملة التهكميه ما زلت أتلقاها .. عندما يبحث الجميع عني
فـ لا أكون إلا هناك ..
نعم هناك أترقب العيون / والمشاعر ..
هناك عندما تلتقي الأحضان أول لحظاتهم / وأخر لحظات البعض منهم ..
أحزن للرحيل وأفرح للقاء .. اتأمل من قُرب ومن بعيد
نعم هناك / عالم أخر .. اعيش به بعيداً عن عالمي .. بعيداً عن الضجيج ..
بعيداً عن كل شيء ..
::
::
سـ أكون هنا قريباً لـ أعيش بعض تفاصيلي ..
 

الفيصل

عــضو نشيط
23 مارس 2011
42
4
0
#9
رد: ما به / جديد .. !!

الطريق لـ هناك ..
::
منحني الله عز وجل / كراهية الأسواق
ولم يمنحني في مدينتي تلك الأماكن التي تجعلني أتعامل بـ مد النظر نحو اللاشيء ..
حتى شواطئ مدينتي لم تستهويني .. / كان ضجيج الـ كل شيء يسبب لي كراهيه دائمه ..
فقط وجدت نفسي هناك في مكان يبعد عن مدينتي نحو الـ 20 كيلو ..
لا أعلم كيف أدمنت الجلوس هناك / رغم أني كنت أزوره من فتره ولكن ..
ربما من هنا كانت بدايه العشق ..
::
عندما تعتاد على مر عده سنين أن تتأمل وصول أختك وابنائها الخمسه في العطل الصيفيه / وعندما تتشوق وتحلف يميناً أنك فقط من سـ يستقبلهم بالمطار..
وأنك أول من سـ يشاهدهم قبل أن يشاهدوه
وأنك أول من سـ يعانقهم ..
وعندما تجد نفسك هناك قبل وقت وصول رحلتهم بـ أكثر من ساعه ..
::
وتدور الأيام والسنين وتستمر في أنانيتك السنويه
وفجأهـ تجد نفسك تتأمل أعين من كنت تتسابق معهم لـ إستقبال أختك وابنائها
تجد نفسك تنتظر أن يلتقط منك أحدهم تلك " المهمه "
لا مستجيب / فقط أنت وما زلت من سـ يستقبلهم .. ولكن هذه المره سـ تختلف المشاعر ..
نعم وسـ تختلف العيون..
سـ يصل الجميع " ما عدا " / وتستقبلهم وتعانقهم
ولكن ما زلت تتأمل خلفهم ..
لعلها تصل .. لعلني أستفيق من حلم دفنها بيدي في العام الماضي ..


وتبدأ قصة الـ سكون هناك
وقصص ملامح البشر / بعد أن وجدتني من بعدها
لا أجد مكاناً يأوي " ضيقي " سوى الجلوس بالمطار ..
سـ أكون هنا قريباً ..
 

الفيصل

عــضو نشيط
23 مارس 2011
42
4
0
#10
رد: ما به / جديد .. !!

سـ تحمله الـ ريح / للسماء ..
ويهطل كـ المطر ..
::
وبـ أتجاهـ سير الريح / قد يغدوا بعيداً عن حلم نفس المكان ..
ربما لا ترحم الأرض فرحته ..
فـ تلهب الشمس بقايا قطراته / فـ تصحوا المدينة بـ إشاعة " مساء البارحة هطل المطر " ..
 

كلي غلا

| مشرفة المنتديات الأدبية |
طاقم الإشراف
15 فبراير 2011
1,731
6
38
لاحدود تقيدني
#11
رد: ما به / جديد .. !!


ستحمل الرياح قطرات المطر وترتوي ارض
و
السماء لها لون آخر
و
ما زلت انتظر هطول المزيد

الفيصل
في كل مرة أقرأ لك عجبا
وحرفك يقطر عبقاً

بانتظار الجديد
 

الفيصل

عــضو نشيط
23 مارس 2011
42
4
0
#14
رد: ما به / جديد .. !!

يخرب بيتك يالـ حنين
:
ويخرب بيتك يالـ هروب ..
بالفعل تبقى للمنتديات لذتها .. وكيف لا تكون هناك لذة وأنا للتو كنت أفتح إحدى المنتديات " بدون تسجيل دخول " التي هربت منها / أو منهم .. لأجدني وأجد حروفي ..
أقسم بالله أنني عندما قرأت بعض أوراقي هناك .. رفعت الصفحة للأعلى للتأكد من أنه هو أنا من كتب ذلك ..
تصفحت أوراقي / ونقاشاتي .. ..
أبتسم تاره / عندما اقرأ لحظة لطف .. وأستجمع قواي عندما اقرأ إشادة .
وأعيد دراسة مجادلاتي وأبحث عن وجهة نظري اليوم / فـ ربما أنها تغيرت ..
وأغمضت عيني
هروباً منها / لها هنا
لـ أجزم بالكتابة لها .. بعيداً عن أعين من يعرفنا وعنها ..

ي / ع
:8:​
 

الفيصل

عــضو نشيط
23 مارس 2011
42
4
0
#15
رد: ما به / جديد .. !!

ي / ع
كاد صباح الأمس أن يخنقني
وأنا ألمح حروفكِ هناك
ما زالت أوراقنا " غصه " لدى البعض هناك
وما زال " إختناق " العبره يقيد أنفاسي لحظة الإقتراب منها ..
:
صباح الأمس
قرأت صفحة " البيعة " المعلنه
عندما حلت لعنة " الخراب "
تذكرت تلك اللحظات / وردات الفعل لجرأة " الواقع " الذي كان حبيس التلميح " ليس إلا " ..
كانت ورقة تلونها الفرحة لنا / ويكتنفها الوضوح للكل هناك بأن لا يفكر أحد بالإقتراب بعد الآن ..
:
أتذكرين
أول لحظة هروب أجرمتها بحقك ؟؟
أو أول لحظة / فرض وصاية ؟
أو أول لحظة بكاء ؟
أعلم أن كل اللحظات ما زالت مدونة هناك وبين الرسائل
وأعلم أن المسافة لم تكن كفيله بـ بتر الوصال
وأعلم أني بتُ كـ الحلم
وأعلم أنكِ بتِ كـ الموت / ينتظر عكس تقرير الطبيب بأنه لم يبقى في الروح روح ..
:
وأعلم أني " ظلم " لازم أوقاتك ..
ولا أعلم إلى متى ..

ي / ع
:8:
 

الفيصل

عــضو نشيط
23 مارس 2011
42
4
0
#16
رد: ما به / جديد .. !!

كل ما توهمت النسيان
ذكرياتنا " إرجعن "
وكل ما الفرح / أغواني
فراقك / أوجعن
أوجعن
أوجعن ..

ورب البيت ولقمة " إفطاري " والتوت
أني " ظالم "
وبلا رحمة و " أخطيت "




ي / ع
:8:
الساعة 3.17 صباحاً
9/ 8 / 2011
 

الفيصل

عــضو نشيط
23 مارس 2011
42
4
0
#17
رد: ما به / جديد .. !!



القرار / صعب
فـ من بدل الألوان .. ومن لون الأخضر بالـ عنابي
قادر على تبديل كل شيء..
:
هكذا أعتقدت في البداية / عندما أجبرتنا الحواجز
أعتقدت كل / خوف
وآمنت في تلك الأوهام التي داهمتني
:
وعند مرور السنين
أدركت أن " الفؤاد " / إستثناء
هو " الثابت "
وهو المتحرك " بنفس تقاسيمه " / لا تلونه المسافة ..


ي / ع
:8:
الساعة 4.48 ص
14/ 8/ 2011 م​
 

الفيصل

عــضو نشيط
23 مارس 2011
42
4
0
#18
رد: ما به / جديد .. !!

هـ أنا
أحتفظ بكل شيء
وأرفض أن تلامسه أيدي الأخرين
لن أتصنع " الأنانية " في الإجابة عن كل سؤال
ماهذا / من أين هذا
ولماذا تحتفظ بهذا ..
تضل الإجابة تتعايش بالداخل . وتلتزم لحظتها إطباق الشفتين
ويبحر النظر نحو اللاوعي .. تضيع المفرده
وأستلزم " النفس العميق "
حتى أتمكن من حيلة " تغيير الموضوع " ..
:

لم يتبقى بالعمر شيء .

ي / ع
:8::8:
الساعة 4.15 ص
15/ 8 / 2011
 

الفيصل

عــضو نشيط
23 مارس 2011
42
4
0
#20
رد: ما به / جديد .. !!

سألتني
في ورقة وصلتني / عثرت عليها وهي تشعر بـ اليأس من الوصول
وجدت تشاكيلها تخاطب القدر
وتجاور سور الوحدانية / تلاعب نسيم الأماني
وتخادع " الفقدان " / وتتجرع الصبر لكي لا تعود بدون رد ..

" عايش مع مين " ؟
كان سؤال أطول من الإختصار
مفخخ / ينتظر الإنفجار
أعلم وهي تعلم / أني أفهمها وتفهمني
تحاول أن ترغمني على لعن " الصمت "
تتلمس مني ثورة " الحلفان " لتثير أي شيء فيني
يساورها الشك / ويساورها اليقين ... تريد الموت أو الموت ..
وأنا أريد نفس المصير ..
نفس المصير ..

عايش مع أهلي ..
فقط كانت هي الإجابة ..
ربما / هي لحظة لإبتسامه تحيي الأمل ..
ي / ع
:8:​