``•.¸¸.•`••.¸¸.• مع الحبيب صلى الله عليه وسلم ``•.¸¸.•`••.¸¸.•

أم عبدالمحسن

| مشرفة المنتديات الإسلامية |
طاقم الإشراف
15 فبراير 2011
194
3
0
السعودية/الباحة
#1
[ALIGN=CENTER][TABLETEXT="width:100%;background-image:url('http://www.rofof.com/img5/5ynxae22.jpg');"][CELL="filter:;"][ALIGN=center]





وأَحسنُ منكَ لم ترَ قطُّ عيني
وَأجْمَلُ مِنْكَ لَمْ تَلِدِالنّسَاءُ
خلقتَ مبرءاً من ْكلّ عيبٍ
كأنكَ قدْ خلقتَ كماتشاءُ





هنـا سنروي لكم قصةُ طفـل يتيم
طفل ,, ليس كباقي الأطفال
تربى يتيمافكان خير أب .. عاش أميّا فكان خير معلم
.. خلق فقيرافكان غنيا بالقناعة والرضى ..


نزع المولى حظ الشيطان من صدره ليكون خير من سارت على الثرى خطاك

كبر هذاالطفل حاملاً كل معاني الإنسانيه في روح بشرية طاهره فطابت الدنيا ببعثه ..
رحل قديماًولكنه لم يرحل
فقد بقي هنا !!
كلما أحتجناه وجدناه
وكلما تألمت أرواحنا قرأنا سيرته فاطمأنت قلوبنا
وكلما تراجعنا تذكرنا إقدامه فزادت همتنا
وكلما أهمتنا تباريح الحياة مثالا للصبر وجدناه
وكلما أشتقنا لرؤياه
أحيينا في داخلناذكراه
أحبته القلوب ..وأشتاقت لرؤيته الأعين .. وأقتدت به الأفئده ..
واعتادت على ذكره الألسـن

هنامهما تكلمنا لن نفي , ومهما كتبنا لن نُعبر , ومهما قصصنا لن نُتمم .

ولـكن: يكفينا أن تمتليء أسطرنا هذه بعبق من أريج المصطفى صلى الله عليه وسلم
فهيا بنا جميعا نسير بخطوات شوق مُشرِّفه
متتبعين فيها خطى رسولناالحبيب صلى الله عليه وسلم ..


حياتك يا رسول الله .. حياة النبي الكريم الأعظم ..


حياتك معجزات وحياتك غزوات وحياتك عظمة قدسُجلت في تاريخ البشرية جمعاء ..
قصة سيد البشر صلى الله عليه وسلم



[/ALIGN]
[/CELL][/TABLETEXT][/ALIGN]
 
التعديل الأخير:

أم عبدالمحسن

| مشرفة المنتديات الإسلامية |
طاقم الإشراف
15 فبراير 2011
194
3
0
السعودية/الباحة
#2
رد: ``•.¸¸.•`••.¸¸.• مع الحبيب صلى الله عليه وسلم ``•.¸¸.•`••.¸¸.•

[ALIGN=CENTER][TABLETEXT="width:100%;background-image:url('http://www.rofof.com/img5/5ynxae22.jpg');"][CELL="filter:;"][ALIGN=center]






أخلاقه في الحياة وفي المماتِ .. تسري كسري السنا في السماءِ ..
بعُث صلى الله عليه وسلم ليتمم مكارم الأخلاق ..
(إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق )




فهلا تأسينا بخلق الحبيب صلى الله عليه وسلم ..
إنه خلق وأي خلق !!
خلق الكريم الذي لا يبخل ..
وصفة الرحمة المبذولة للجاري والعبد ..
والطفل والمرأة .
خلق السماحة والعفو
أي خلق حملته يارسول الله ..
أي خلق أمرتنا به يا حبيب الله ..
لو تأسينا بأخلاقك وصفاتك ..
فهل ستكون الحياة جميلة بجمال روح الحبيب الطاهرة ..
لتقف الروح هنا .
مع أخلاق سيد البشر ..
نور على الأرض
((وَإِنّكَ لَعَلَىَ خُلُقٍ عَظِيمٍ ))


كان النبي صلى الله عليه وسلم أحسن الناس خُلقا ً
وأكرمهم وأتقاهم ، عن أنس رضي الله عنه قال
"كان النبي صلى الله عليه وسلم أحسن الناس خلقًا" - الحديث رواه الشيخان وأبو داود والترمذي.

وعن صفية بنت حيي رضي الله عنها قالت
"ما رأيت أحسن خلقًا من رسول الله صلى الله عليه وسلم" - رواه الطبراني في الأوسط بإسناد حسن.

قال تعالى مادحاً وواصفاً خُلق نبيه الكريم صلى الله عليه وسلم (( وَإِنّكَ لَعَلَىَ خُلُقٍ عَظِيمٍ ))

أخلاق النبي صلى الله عليه وسلم مع أهله :
كان صلى الله خير الناسوخيرهم لأهله وخيرهم لأمته من طيب كلامه وحُسن معاشرة زوجته بالإكرام والاحترام ،
حيث قال عليه الصلاة والسلام: (( خيركم خيركم لأهله وأنا خيركم لأهلي )) سنن الترمذي .

وعن عائشة رضي الله عنها قالت:
كان يخيط ثوبه ويخصف نعله ويعمل ما يعمل الرجال في بيوتهم - رواه أحمد.
كلام النبي صلى الله عليه وسلم :

كان إذا تكلم تكلم بكلام فَصْلٍ مبين، يعده العاد ليس بسريع لا يُحفظ ، ولا بكلام منقطع لا يُدركُه السامع،
بل هديه فيه أكمل الهديِّ ،كماوصفته أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها بقولها:
(ما كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يسرد سردكم هذا ، ولكن كان يتكلم بكلام بيِّن فصل يتحفظه من جلس إليه) متفق عليه
وكان عليه الصلاة والسلام لا يتكلم فيما لا يَعنيه، ولا يتكلم إلا فيما يرجو ثوابه، وإذا كرِه الشيء‏:‏ عُرِفَ في وجهه


أخلاق النبي صلى الله عليه وسلم مع الأطفال:
وعن أنس رضي الله عنه قال كان صلى الله عليه وسلم يمر بالصبيان فيسلم عليهم - رواه البخاري واللفظ له ومسلم...


أخلاق النبي صلى الله عليه وسلم مع الخدم:
عن عائشة رضي الله تعالى عنها قالت ما ضرب رسول الله صلى الله عليه وسلم خادما له ولا امرأة ولا ضرب بيده شيئا قط إلا أن يجاهد في سبيل الله.



رحمة النبي صلى الله عليه وسلم
قال تعالى : (وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِلْعَالَمِينَ)
وعندما قيل له ادع على المشركين قال صلى الله عليه وسلم "إني لم أبعث لعانًا، وإنما بعثت رحمة" - رواه مسلم.

" قال عليه الصلاة والسلام
: اللهم إنما أنا بشر ، فأيُّ المسلمين سببته أو لعنته ، فاجعلها له زكاة و أجراً " رواه مسلم .

ومن أخلاق الحبيب صلى الله عليه وسلم :
كان عليه الصلاة والسلام أعبد الناس ،
و من كريم أخلاقه صلى الله عليه وسلم أنه كان عبداً لله شكوراً.

وعن عائشة ـ رضي الله عنهاـ: أن نبي الله صلى الله عليه وسلم كان يقوم من الليل حتى تتفطر قدماه، فقالت عائشة: لم تصنع هذا يا رسول الله وقد غفر الله لك ما تقدم من ذنبك وما تأخر؟ قال:

(أفلا أكون عبداً شكوراً) رواه البخاري.

من كرمه صلى الله عليه وسلم أنه جاءه رجل يطلب البردة التي هي عليه فأعطاه إياها صلى الله عليه وسلم .

قال عليه الصلاة والسلام ‏:‏ ‏(‏مَنْ اسْتطاع منكم أَنْ يَنْفَعَ أَخاه فَلْيَنْفَعْه‏)‏‏.


وقال صلى الله عليه وسلم
: ((إن من أحبكم إلي وأقربكم مني مجلسا يوم القيامة أحاسنكم أخلاقا)).
عن أنس رضي الله عنه قال
"كان النبي صلى الله عليه وسلمإذا استقبله الرجل فصافحه لا ينزع يده من يده حتى يكون الرجل ينزع يده،
ولا يصرف وجهه من وجهه حتى يكون الرجل هو يصرفه، ولم ير مقدمًا ركبتيه بين يدي جليس له" - رواه أبو داود والترمذي بلفظه.

اللهم ارزقنا أخلاقا كأخلاق رسول الله صلى الله عليه وسلم ..
اللهم اجعلنا من المتأسين بأخلاقه ..
الحاملين لخلق القرآن كما حمله الحبيب صلى الله عليه وسلم ..





[/ALIGN]
[/CELL][/TABLETEXT][/ALIGN]
 

أم عبدالمحسن

| مشرفة المنتديات الإسلامية |
طاقم الإشراف
15 فبراير 2011
194
3
0
السعودية/الباحة
#3
رد: ``•.¸¸.•`••.¸¸.• مع الحبيب صلى الله عليه وسلم ``•.¸¸.•`••.¸¸.•

[ALIGN=CENTER][TABLETEXT="width:100%;background-image:url('http://www.rofof.com/img5/5ynxae22.jpg');"][CELL="filter:;"][ALIGN=center]



لك يا رسول الله أهدي محبتي ..
لك يا ربيع الروح أغدو صغيرة أمام سيرتك العظيمة ..
لك أرسم معاني الفخر والاعتزاز بحبك ..
رسول ربي .
ما عدت ألتقط الكلمات الجميلة لأنها لن تُجدي ..
ولأنها لن تنفع أمام رسول عظيم ..
قد جمع قلوبنا على التقوى والصلاح ..
أخرجنا من ظلمات الجهل إلى نور اليقين والعلم ..
رسول ربي ..
جميعاً نقف مشمرين لتطبيق سنتك ..
لأنها سعادة لنا في الحياة ..
ونقلة روحانية تشرح الروح..


وتعيد القلب إلى نسيم التعبد لله ..

رسولي ..

صلوات ربي وسلامه عليك ..

أنحبك !!
بالكلام فقط ..
فهذا ليس حب ..
أنتغنى بأشعار ..!!
فهذا ليس بحب ..
أن نرسم منهجك ..
ونخطوَ خطوك ..
وننتهج دربك ..
ونحيي سنتك ..
إنه الحب ..
أن نطيع أوامرك وننتهي نواهيك ..
نقوم الليل فلا نَمل ..
نسهر بدمعات توسل فلا نندم ..
نتسوك بسواك يحمي من الأمراض السرطانية فلا نُغم ..
نتطهر قبل النوم لتسجد الروح عند عرش الرب ..
نأكل باليمين ونشرب حتى لا يشاركنا إبليس اللعين ..
نذكر الله حين نزول وحين صعود حتى يطمئن القلب .









نُصبح ونُمسي على ذكر وعلى شكر
فما أجملها من سنة تُتَبع ..
رسولي فداك أبي وفداؤك أمي ..
أننشد حبك ونحن لم نُطبق سننك ..
لا يارسول الله ..
سنحيي السنن ..
وسنمحو الظلام والوساوس والجهل ..
سنطلب العلم من المهد إلى اللحد ..
سنظل باللهم رب هذه الدعوة التامة بعد صدى حق يُعلن ..

وسلم







أين أنتم من سنته ؟؟

أين أنتم من القراءة في سيرته ؟؟

أين أنتم من الاقتداء برحمته وسماحته ؟؟

أتحبوونه ..

وتنتهكون أعراض بني آدام !!
أتحبونه ..!!
وتنسون التواصي على سنته ؟!!!
سنن مهجورة ..
هُجرت في زمن الفتنة ..
هُجرت ..
لكن أين نحن من حبك يا رسول الله ..







سؤال دمع له القلب ..
وانجرح الفؤاد لأمة رسول الله صلوات ربي وسلامه عليه ..
سؤال أتركه لضمير مسلم يعيش ..
ولا يزال على قيد الحياة ..



أين أنتم من حب نبينا محمد صلى الله عليه وسلم ؟!
كانت اللقاء ببعض أعضائنا الكرام لنتأمل محبة النبي صلى الله عليه وسلم ..
ونشاركهم فيها .. فمحبته واجبة على كل إنسان مسلم ومتيقين ..
..
(1)
بالتأكيد نحب رسول الله صلى الله عليه وسلم ومن منا لا يحب الرحمه المهداه والمبعوث رحمه للعالمين
وإلى الآن لم نقدم مايوفيه حقه
ونسأل الله أن يجعلنا ممن يقتدي به وأن يوفقنا للعمل بسنته صلى الله عليه وسلم
( اللهم صلي على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين )

وأقل مايقدم منا في حقه صلى الله عليه وسلم

هو الصلاة عليه صلى الله عليه وسلم

(2

هل أحببنارسول الله صلى الله عليه وسلم وفيمَ تمثلت تلك المحبة؟
نشهد الله على محبته صلى الله عليه وسلم ونسأل الله أن يجعله أحبَّ إلينا من أنفسنا وأموالنا وأولادنا
... فهذه هي المرتبة الحقيقية لمحبته صلى الله عليه وسلم
المحبة الحقيقية تتمثل في اتباع سنته عليه الصلاة والسلام في كل كبيرة وصغيرة من شؤون حياتنا
ما الذي قدمناه لرسول الله صلىالله عليه وسلم؟
مهما قدمنا فلن نوفي حقه علينا بأبي هو وأمي عليه الصلاة والسلام ... والله ليس لدينا عمل أرجى من شوقنا للقياه عليه أفضل الصلاة وأزكى التسليم ...
نعم أحببناه صلى الله عليه وسلم , المحبة تتمتل بإتباع سنته صلى الله عليه وسلم ,
ولكن للأسف هناك بعض من الناس يحب الرسول صلى الله عليه وسلم ولا أشك بذلك
ولكن للأسف لا يتبع سنته ولا يعلم أنه بإتباع سنته يثبت حقآ حبه له صلوات ربي وسلامه عليه ..

(3)
ما الذي قدمناه لرسول الله صلى الله عليه وسلم ؟
أولا ما قدمناه والواجب علينا دوما تقديمه هوإتباع سنته صلى الله عليه وسلم ونشرها لنكون حقآ أمة محمد صلى الله عليه وسلم , ثانيا الدفاع عنه والوقوف في وجه من يمسه ولو بكلمة لا تليق به صلوات ربي وسلامه عليه
وسلم



(4)

نعم أحببنا رسول الله صلى الله عليه وسلم وتمثلت تلك المحبة في الصلاة والسلام عليه
وفي الدفاع عنه وإقامة مثل تلك الحملات المباركة
أحببناه وليت تلك المحبة تكفي فوالله الذي لا إله إلا هو لايؤمن أحدنا
حتى يكون أحب إليه من نفسه ووالده وولده
لن يكفي هذا لرسول الله الحبيب صلى الله عليه وسلم ..
لن يكفي يارسول الله ويا حبيبه ..
اللهم اجعل محبتنا له بالقول والفعل اللهم آمين .
الله المستعان لم نقدم شيئا يستحق ..
لم نكن عمر بن الخطاب ولا أبي بكر الصديق رضي الله عنهم وأرضاهم ..
ليتنا نكن مثل ذلك التقديم العظيم لكن لن نستطيع ..
فقط هي اقتداءات نسأل الله أن يتقبلها ..


(5)
منذُ ان بحثت عن سِيرة هذا الانسان
تغييرت حياتي
كيف لا..
وهو من ايقض القلوب
كيف لا
وهو من إتبع الفضائل والمُكرمات
كيف لا
وهو من إمتاز بالحُلم والصبر
كم تحمل وتحمل
من أجل امته كم تحمل من الآلام
قُذِف بالحجارة وضعت النفاياتُ على ظهره
وضعت الاشواك في طريقه
بأبـي وامي يارسول الله
صبر وتحمل من أجل امته
صبر من أجلي وأجلك أنت
ونحن ماذا فعلنا لإجله
يبكي الرسول سألوه لماذا البكاء
يجيب



قالوا: ما يبكيك يا رسول الله ؟

قال: ( اشتقت لإخواني )
قالوا : أولسنا إخوانك يا رسول الله ؟
قال : ( لا أنتم أصحابي، أما إخواني فقوم يأتون من بعدي
يؤمنون بي ولم يروني


بأبي وامي اشتاق لنا
بكى من اجلي واجلكَّ أنت
ونحن ماذا فِعلنا لاجله
سؤال يحتاج لإجابة
سؤال سيُحئ القلوب..!
وقفة..كيف لكَّ ان تحب محمد وانتَّ
لم تعرف سواء إسمه فقط..!















[/ALIGN]
[/CELL][/TABLETEXT][/ALIGN]
 

أم عبدالمحسن

| مشرفة المنتديات الإسلامية |
طاقم الإشراف
15 فبراير 2011
194
3
0
السعودية/الباحة
#4
رد: ``•.¸¸.•`••.¸¸.• مع الحبيب صلى الله عليه وسلم ``•.¸¸.•`••.¸¸.•

[ALIGN=CENTER][TABLETEXT="width:100%;background-image:url('http://www.rofof.com/img5/5ynxae22.jpg');"][CELL="filter:;"][ALIGN=center]




في ظل متغيرات العصر ..
ومع موجات الفتن العارمة ..
وسيول الهموم التي تكد وأن تقضي على البشرية ..
فنحن بحاجة إلى من يُعيد فينا روحنا الحية ..
حينها لابد وأن نرجع إلى القدوة النبوية ..
لتعيد الأمل في قلوب المسلمين ..
فهل من الممكن أن نتخذ رسولنا
الحبيب صلى الله عليه وسلم في حياتنا ..
,قدوة, في مناجاتنا للرب ..
وفي العبودية ..
وفي التعامل .. مع سائر البشرية ..
حملنا أقلامنا لتنهل من معين سيرته المضيئة ..
وقطفتا ما كان له تأثيراً في سلوكنا وحياتنا ..
إنه رسولي , قدوتي وحبيبي , ..
الرسالة الأولى :


قدوتي برسولي صلوات ربي وسلامه في العلاج :
بعدما طالت السنين ..

في تأوه وأنين بين أسقام وأوجاع ..
وتحت مظلة الأمراض ..
عشت حياتي وكأني وحيدة ..
بين ركام الأيام ..
مضت حالتي كما هي ..
أتجرع مرارة الألم ..
خشيت ألا أبقى في هذه الحياة ..
لم أُخبر بأني مريضة جسديا ..
من مشفى لآخر ..
هكذا كنت أنا ..في يوم من الأيام
كانت إشراقة~حياتي ..أخذت أقلب في وريقات كتاب ..
فقرأت وتأملت الطب النبوي ..
من ملعقة عسل آكلها ومن حبة بركة أتصبح بها ..
ومن ماء زمزم أُرشف قلبي وصدري ..
ومن قرآن يُقرأ ..وآيات رقية تتلى ..
من طب رسول الله صلى الله عليه وسلم ..
قرأت فيه ..
وطبقت التداوي به ..
ففرجها رب السماوات ..
لم أتيقن يوما ما بأني سأعود لحالتي سليمة معافاة ..
لم أعلم أن ما جاء في سنة رسول الله عليه الصلاة والسلام هو علاجي ..
تعبت ودفعت آلاف الريالات ..
عدت أستنشق عبير رائحة السلامة ..
عدت متأملة أبكي بعدما كنت متألمة أنوح ..
رسولي ..
مَلئت قلوبنا بالسعادة ..
كُنا نسعد بالشفاء ..
نسعد ..
رغم رحيلك من الحياة ..
رسولي ..
إنها بضع دعوات وأطعمة وآيات ..
تركتها لأمتك جمعاء ..رحمة ورأفة ..
تركتها ولم تبخل ..وضحتها وحثثت عليها ..
هي أنا ..
قد عانيت سنوات من التألم والقلق ..
كنت أمر بضيقة شديدة تعكر مزاجي وتُقلق من حولي ..
تجرعت أنواع العذاب ..من النفس والروح والقلب ..
ولكن هي رحمتك لم تنسى أحدا من العالمين ..
..
ملف كامل للتداوي برحمة تركها المصطفى لأمته من بعده :
الرقية الشرعية ..
الأدوية النبوية ..
الأدعية النبوية ..




الرسالة الثانية :
لا تحقرن من المعروف شيئا
عندمآ نسير على خُطى الحبيب
كانت حياة أطهر البشر المصطفى صلى الله عليه وسلم مفعمة بالحب والنقاء
إتبعت خطواته وسلوكياته مع أخوته وصحابته فرضيت بالنتيجه :
: قال النبي صلى الله عليه وسلم :
(( لا تحقرن من المعروف شيئا ، ولو أن تلقى أخاك بوجه طلق ))
هكذا أحب لنا نبينا أن نكون
أن نلقى إخوتنا بوجه طلق , وجه هاديء مبتسم ,ملامح رقيقه , لايكسوها عبوساً أو ضجر ,
فهذه أمورٌ لاتُحقّر ولاتُصغر , فكيف نُحقّرها والمصطفى جعلها معروفاً نؤجر عليه .
قابلت أحبتي كما أحب لي رسولي أطلقتُ ملامحي عند رؤياهم وأبتسمت لمقدمهم ,
فجعلَت لي تلك الميزه في قلوبهم محبةً وتقديراً , فعلم حينها لماذا أمرنا حبيبنا أن نلقاهم بوجهٍ طلق
.. توثق رباط أخوتنا يوماً عن يوم إلى أن أصبحو إخوةً مقربون من فؤادي , أحتاج إليهم دآئماً , أُحب مشورتهم , وأكره إبتعادهم , أشتاق إليهم , وإلى حسن صحبتهم , فأنا بحقٍ أحببتهم
فتذكرت حديث المصطفى عليه الصلاة والسلام

عندما قال :
" إِذَا أَحَبَّ أَحَدُكُمْ أَخَاهُ فِي اللَّهِ فَلْيُعْلِمْهُ ، فَإِنَّهُ أَبْقَى فِي الأُلْفَةِ ، وَأَثْبَتُ فِي الْمَوَدَّةِ " .
ومانطق عن الهوى ,فما زاد إخباري لهم بمحبتهم
إلا زيادةً في تماسكنا وتوثيقاً لرباط أخوتنا
فرفعت كفي للسمآء , أطلب الرحمن أن يجعلني وإياهم
ممن تحابو في الله فأجتمعو عليه وتفرقو عليه لنرتقي نحو الجنان
وأنا أسترجع في ذاكرتي قول النبي صلى الله عليه وسلم
: ( إِن اللّهَ حيِي كرِيم يستحيي إِذا رفع الرجل إِليهِ يديه أَن يردهما صِفرا خائبتينِ )
فرأيت العجب في أخوتهم وأستشعرت بينهم النفحات الإيمانيه العذبه
فأثلجو صدري وتسابقنا لصحبة الجنان عندما أتخذت أخلاق نبيي قدوةً لأخلاقي
وجدت ماأبحث عنه دون عناء
الرسالة الثالثة :
أراهم يتحدثون عنه فنصت ...و سكون الوقت يدغدغ خيالي في الإبحار
يبكون عند سماع أسمه فأبكوني
هيجوا الشوق في قلبي للقياه
أحبكـ يا رسول الله
" اذهبوا فأنتم الطلقاء" يااااااااا الله أيعفوا هذا
واااخجلاه ...مالي لا أسامح من أخطأت بكلمة أو بعبارةأو بحركة ؟!!!!
" أتى صلى الله عليه وسلم –المقبرة فقال :
" السلام عليكم دار قوم مؤمنين ، وإنا إن شاء الله بكم لاحقون . وددت أنا قد رأينا إخواننا " .
قالوا : أو لسنا إخوانك ، يا رسول الله؟

قال :
" أنتم أصحابي ، وإخواننا الذين لم يأتوا بعد " .

فقالوا " كيف تعرف من لم يأت بعد من أمتك يا رسول الله ؟

فقال :

" أرأيت لو أن رجلاً له خيل غُرٌ محجلة بين ظَهرَي خيل دُهم بُهم ،ألا يعرف خيله ؟ " .
قالوا : بلى يا رسول الله .
قال :
" فإنهم يأتون غراً مجلين من الوضوء،وأنا فرطكم على الخوض ، ألا ليُذادن رجال عن حوضي كما يُذاد البعير الضال ، أناديهم : ألا هُلُمَّ ! " ."
وااااشوقاه يا حبيبي
كلما تذكرت عبارات شوقك لنا ...أزدت خجلا من نفسي في تقصيري مع سنتك فيهج شوقك شوقي و شمرت





حملة محمد رسول الله
أقمتها على نفسي قبل أن أقيمها عليكم
كم تعبت ياااااارسول الله
أتانا الدين بالغالي و بااااعه الكثيير بالرخيص
حاااااااااان الوقت للرجوع

http://www.youtube.com/watch?feature=player_embedded&v=R136Zg0U_bk

[/ALIGN]
[/CELL][/TABLETEXT][/ALIGN]
 
التعديل الأخير:

ňŜợЯΣ ●

عضو رائــد
21 مايو 2011
2,005
11
38
يمين بلله سعودي
#5
رد: ``•.¸¸.•`••.¸¸.• مع الحبيب صلى الله عليه وسلم ``•.¸¸.•`••.¸¸.•

أم حسسوٍن
جزأك ألله كل خير
وصلىآ ألله عليـة وسسلمَ
موضوـع يسستأهل ألتقييم
شكرأ لك من ألقلب
ودي وتقديري:8: