يدخل في الاسلام بسبب رائحه الملابس

أم عبدالمحسن

| مشرفة المنتديات الإسلامية |
طاقم الإشراف
15 فبراير 2011
194
3
0
السعودية/الباحة
#1






قصة اسلام شاب بريطاني


قبل سنوات حكى لي صديقي الذي كان يدرس في بريطانيا قصة ذلك الشاب البريطاني الذي دخل الاسلام والحمد لله

، حيث قال لي :كنت في مدينة لندن أدرس بالجامعة دراسات عليا وأسكن في مبني من عدة طوابق ، وبه سكان من

جميع الجنسيات المختلفة ، وهذا المبنى على الشارع الرئيسي عبارة عن دور أرضي وهو مجموعة من المحال

التجارية من ( مواد غذائية ، وجزار ، ومحلات ملابس ، وعطور ، وغيرها ) وهناك محل غسيل الملابس يملكه صاحب

المبنى ويشتغل به ابنه الوحيد الذي يعيش مع أمه ، أما أبوه فقد مات منذ زمن ، وهذا الشاب البريطاني مسؤول على

استلام وتسليم الملابس للزبائن ، ولكنه سمع عن الاسلام والمسلمين وطريقة حياتهم الشيء الكثير ، فجاء رجل

مسلم من بلد عربي يقطن في المبنى لغسل ملابسه بالمحل ، فتعرف عليه الشاب البريطاني ، وصار صديق له ،

وكلما وجد الرجل وقتاً يذهب إلى الشاب البريطاني صاحب المحل ليسأله عن شيء ما أو يكلمه عن موضوع ما ، أو

الخ ...، فتوطدت العلاقة بينهما وصار الشاب البريطاني يسأل الرجل عن بعض التصرفات التي يقوم بها المسلمين

ولماذا ؟ والرجل يوضح له الأمر ، وهكذا حتى صار الشاب البريطاني يعلم الكثير ، ومع ذلك صار يراقب رائحة الملابس

لجميع الزبائن التي تأتي لغسلها ويسأل صاحبها الشاب البريطاني ما هي ديانتك ؟ فيجيبه ويمشي ، وبدأ يميز رائحة

الملابس ويعرف أن هذه الملابس صاحبها مسلم أو من ديانة أخرى ، إلى أن توصل إلى أمر وهو أن رائحة ملابس

المسلمون بمجرد غسلها تصبح رائحتها زكية دون الحاجة إلى معطر غسيل أو طيب آخر ، بينما الملابس الأخرى التي

أصحابها ذوي ديانات أخرى تحتاج إلى عطور كثيرة وطيب ومع ذلك تظل رائحتها كريهة حتى بعد كيها ، وقد حكى لصاحبه

المسلم عن هذا الموضوع ، فقال له الرجل المسلم : نحن نأكل كذا وكذا ، ولا نأكل مثلاً لحم الجيف من الحيوانات بل

نذبح الحيوان ليطهر من الدم نهائياً ثم نأكله بعد طبخه ، ولا نأكل لحم الخنزير لأنه محرم علينا لما فيه من أضرار ، ولا

نأكل بعض الحيوانات كالسباع وآكلة اللحم أبداً ، وصار يخبره بكل شيء ، وعندما وصل إلى قناعة نهائية وعرف أن دين

الاسلام هو أنظف الأديان على الاطلاق قرر أن يدخل في دين الاسلام ، فأخبر الرجل المسلم بذلك ، وقد علمه كيفية

ذلك فأعلن اسلامه فوراً ، وقد حسن اسلامه ومازال مثابر على دين الاسلام إلى يومنا هذا .

فأنظر طريق الهداية لهذا الشاب البريطاني كانت عن طريق رائحة الملابس التي تغسل عنده في محله.

فالله أكبر ، الله أكبر ، دمت يا ديننا الاسلامي دين الحق



 
التعديل الأخير: