أوجاعُ تُربَتيِْ

b7r_Ashoooog

عضو رائــد
26 مارس 2007
155
0
0
#1
أوجاعُ تُربَتيِْ

كأسرابَ طيورٍ...

كاقحوانةَ صحراءٍ...

شهيدُ حقٍ في جزر الهلاكِ وجعي...

تشوه الأيامِ...

وجفاف العمرِِ...

رقصةً في سماء..

وأمنيةً تطفو على رعشةِ الماءِ وجعي...


أتلوى بين هنا وهناك..بين أمسي وغدي...

أتلوى بعشقِ الذكرى ودمعتي...

وبين شوقي وحقدي أنقسم نصفين..

كانقسام الشمي في التكوين..

جزءُ يسرقُ نوراً من وجهي...

وقسمٌ يٌثلجُ يومي معلناً انسدالَ الليلِ...


أيا وجعي اما آن أوان الرحيل....؟؟!!!!

أما آن للجسد نفض الاستبدادِ وغبار ذكرى السنين....

ألم يحنّْ موعد الرفقةَ...؟؟!!

رفقةً بقلبي ورأفةً بلوعتي...

رفقةً بجنوني ورأفةً بموتِ المسافاتِ...



يا وجعُ..

استعبدتَ جسدي...

استنهكتَ روحي...

ولهيبُ العِلَّلِ استوطن الصميمي...

ذبحتَ قدري...

وسلختَ فرحتي...

وغرستَ دبابيساً بذكريات مرفئي...

سكنتَ دمعةً بمجرى اوردتي...

تمتدُ بدمي...بعروقي...برأسي...



آه يا رأسي...

أوجاعٌ أثقلتكَ...

وذكرى قد عاهدتكَ...

إن غادرتكَ..انقطع الفكرُ عن النبضِ...

وان تذكرت..

اشتعلت ناراً تلسعُ الشوقَ بصدري...


فانظر...

أنظر ياوجعي..

أناملي البيضاُءَُ هَزُلَتْ...

ونفسي من الصُراخِ ضَعُفَتْ...

وعيني من البُكاءَ يَبِسَتْ....

ومرآةُ ذاتي من صدمتها هُشَمَتْ...

جُدراني تُحيطُني....فانطقي...

قولي لوسادتي ان تشهدي...

ويا قَهوتي إسقني..

من سوادُكِ رَشفاتٍ..لأهدأئي...



يا وجعي أنظر...

إصفرارُ أوراقي من العِتقِ...

وأحلامي المهجرة منذُ القِدَمِ...

جَسَدي للموتِ يُنادي مشتعلاً...

فهنيئاً لك يا تُربَتي...

سَقَطتْ دَمعَةٌ على كفي...

هرَبَت معلنةً..مسرعةً...

عدم القدرةِ..على عويل الجحيم في صرخة اناملي...




فيا وجعي ...وعند موتي

وحينَ أسكن العُتمَةِ...

تعالَ وانثر عطرك على نعشي...

ولملم حبات رملٍ معذبةِ...

واغتسل عنك ذنوباً برحت بصدري...

يا وجعي قل لحبيبي...

أن يأتي ويحتضن قبري...

ولا يشكي..فقد استقر الجسد بالظُلمَةِ..

ولا يتعاطى طقوس الضمير والصحوةِ..

فهو بالحياةِ قتلني...فليس له بمماتي...

ولا تتركه يا وجعي يمكثُ مطولاً....

فقد أوصيتُه بقلبي مسبقاً...

فكيف سأأتمنهُ على تُربَتي...



انشاء الله تعجبكم..
أخوكم بحر الشوق
 

شيطـوون

(أمير القوافي)
7 أكتوبر 2006
2,001
0
0
#2
الله الله اخوي بحر الشوق

من جد ابدعت

آه يا رأسي...

أوجاعٌ أثقلتكَ...

وذكرى قد عاهدتكَ...

إن غادرتكَ..انقطع الفكرُ عن النبضِ...

وان تذكرت..

اشتعلت ناراً تلسعُ الشوقَ بصدري...
يسلمو على الموضوع المميز

ولاتحرمنا جديدك
 

راعيهاا

مشرف هـمـس الـقـوافـي
3 مارس 2007
1,199
0
0
#3
مشكور أخوي بحر الشوق

وبدعت في طرح هذى الموضوع

واتمنى لك دوام التوفيق والأبداع

تقبل مروري

أخوك/
راعيهاا
 
3 يوليو 2006
5,013
0
0
#4
اشكـــــركـ أخوي بــحــر الشــوق ع الصور والكــلمــات الرائــعه


الله يعطيــــكـ الــعــــافيـــه


تقبـــل مروريـــ,,,