فضيحة متسول ( التحلية ) !

حمودي حبيب أمه

مشرف الاخــبار والحـــوادث
16 أغسطس 2007
3,415
0
0
#1
[align=center]متسول من طراز خـاص


متسول معروف لدى كل من يرتاد التحلية في جدة. وقد أعتاد أن يتسول في موقف سيارات سوبر ماركت الدانوب ويسمي نفسه

(عمر العمودي) <---- أسم مستعار طبعا ً

، يتظاهر بالجنون وهو ليس مجنوناً ، وقد فضحته جريدة (سعودي جازيت) بعد أن راقبته لمدة طويلة.

متسوّل غني

يخيف ، ويستخدم القوة أحياناً ليحصل على الصدقة؛
إنه شخص طبيعي ، لكنه يمثل أنه غير طبيعي
عصام آل غالب وصل إلى عمق القصة الحقيقية
التي وراء متسوّل التحلية السيء السمعة


التجار والمتسوقون على حد سواء يطلبون مساعدة كبار مسؤولي الشرطة وهيئة الأمر
بالمعروف والنهي عن المنكر للتخلص من هذا المجنون، الذي يتردد على شارع التحلية
.منذ خمس سنوات تقريباً
يعتبر حالياً سيء السمعة في المنطقة، هذا الرجل أيضاً معروف لدى رجال "الشرطةفي المنطقة والذين يعذرون تصرفاته بقول بسيط " هذا واحد متخلف عقلياً
كثيراً ما يتحرش بالنساء داخل سياراتهم ، وصف البعض ألاعيبه على أنها أعمال
سرقة. مع أنه ليس عنيفاً بالعادة ، إلا أن (عمر العامودي)!! يستخدم القوة وكذلك
التخويف ليدفع النساء المنفردات حتى يعطينه أكثر من بضعة ريالات وذلك بالدخول
إلى سياراتهن وإلصاق وجهه بوجوههن وحتى الإمساك بأيديهن في بعض الأحيان. والشيءالمفضل الذي يحب أن يقوله لمن يتحرش بهن : " الله لا يسوي فيك ولا في عيالك اللي سواه فيني !! "

وفي نفس الوقت يرفض النزول من السيارة حتى يدفعن له على الأقل 50 ريالاً !

انتشر في جدة عن طريق تقنية البلوتوث تصوير فيديو يظهر فيه ذلك الرجل وهو يقترب من ثلاث نساء ويدفع سائقهن جانباً ثم يحاول الصعود إلى سيارة الهمر
الخاصة بهن. في حين كانت صرخاتهن كانت مسموعة بوضوح في ذلك الفيديو
وبعد لحظات أمسك (العامودي) بإحدى النساء من يدها، مما جعل أحد المواطنين يقترب ليدفعه جانباً ، لكن (العامودي) اشتبك مع الرجل في معركة استخدم فيها قبضة يده
.مما أعطى وقتاً للسائق والنساء للهروب

حراس الأمن والمتسوقون لا يعرفون ما يفعلون مع (العامودي) لأنه كما يشاع أن
.لديه واسطة
ولفترة امتدت لعدة ليال تم تتبع (العامودي) بسرية وتم تسجيل تحركاته في المدينةبواسطة مصوري جريدة (سعودي جازيت)، وقد شوهد وهو يضايق النساء، ويلعن ويسب الفليبينيين، ويقوم بأفعال جنسية وهجومية أثناء مرور السائقين، ولعل الموقف الأكثر صدمة من ذلك كله هو حين تحرش جنسياً بطفل أفغاني يبلغ من العمر 13 ..عاماً وذلك بوضع اصبعه في مؤخرة ذلك الطفل !!

يدعي بأنه ابن مليونير ذو نفوذ وتاجر من عائلة مشهورة، ويخبر من يرغب
بالاستماع بأنه كان يدرس في الولايات المتحدة لسنوات عديدة حتى بدأت معاناته
.بخلل في الدماغ إثر سيارة صدمته


بدعي أن الحادثة أصابته بتخلف عقلي مما دفع عائلته للتخلي عنه حتى لا يسبب لهم الإحراج. وكما علمت جريدة (سعودي جازيت) لا شيء يمكن أن يكون أبعد من الحقيقة
وفي ليلة مراقبة مدهشة جداً، تتبع فريق (سعودي جازيت) ( العامودي) حيث شوهد وهو يستقل سيارة أجرة من على جانب أحد المتاجر الموجودة في شارع التحلية حيث قضى ثلاث ساعات تسكع خلالها واعترض وتسلق السيارت التي بداخلها نساء - وضايقهن أسلوب أزعج بالتأكيد أزواجهن وآباءهن – ثم اتجه إلى مطعم (البيك) حيث اشترى وجبة عشاء جمبري جمبو

وبعد أن تناولها هناك استقل سيارة أجرة أخرى ليتجه إلى أحد محلات الوجبات
السريعة حيث اشترى صحيفة، ومشروباً ، وحليباً ، وبطاقة سوا ، وبعض الأشياء
.الأخرى بقيمة 87 ريالاً

ومن محل الوجبات السريعة ذهب إلى مستشفى الملك فهد حيث رفض الأطباء والممرضات خدمته فوراً
حراس الأمن ورجال الشرطة المتواجدون عند مستشفى الملك فهد اخبروا جريدة سعودي جازيت أن (العامودي) كان زائراً دائماً للمستشفى حيث كان دائماً يختلق الأمراض في محاولة للحصول على وصفة طبية وبعض مضادات ومسكنات الآلام
ومن عند مستشفى الملك فهد استقل (العامودي) سيارة أجرة رابعة هذه المرة إلى
.منطقة سكنية في حي الشرفية حيث نزل أمام بناية ذات أربعة محلات

في خلال أقل من ساعة، أنفق 154 ريالاً على عشائه وتسوقه وسيارات الأجرة، وعند البناية السكنية دخن (العامودي) سيجارتين قبل أن يتخذ طريقه صعوداً إلى شقة في
الطابق الأول ويشير ذلك إلى أنه يسكن مع شخص لا يريده أن يدخن داخل المسكن

وراقب فريق (سعودي جازيت) (العامودي) حيث شوهد وهو يستخدم مفتاحاً ليدخل الشقة
وعندما أصبح بالداخل لم يعد من المقدور رؤيته لكن كان من الممكن سماع صوته من الخارج وصوت رجل آخر وامرأتان. وما أن دخل الشقة حتى حيّته امرأة بصوت مبتهج وسألته "كيف سويت اليوم؟ " وبصوت طبيعي مختلف كل الاختلاف عن ذلك الذي يستخدمه حين يتسوّل ويتحرش بالناس كان من الممكن سماعه يضحك قائلاً "مرة كويس" مما يشير إلى أنه لا يعاني من شيء ويزيد الشكوك بأنه يدّعي المرض والتخلف العقلي وعدة أشياء خدمت (العامودي) على ما يبدو وأفراد عائلته بشكل جيد.
وعن ادعاءات (العامودي) بأنه ابن رجل أعمال مليونير ذو نفوذ، تابعت (سعودي جازيت) جهود التحقيق عن ذلك وتبيّن أنها كانت كذبة أخرى

وقد قام فريق العمل في اليوم التالي بزيارة أخرى إلى البناية التي يسكنها العماري ولكن هذه المرة للتحدث إلى الجيران، وعلمت (سعودي جازيت) بأن والد
العماري رجل ليس لديه عمل ويقضي معظم يومه في التسكع في محل للوجبات السريعة يبعد عدة أمتار عن البناية التي يسكنها ( العامودي )

وحين عرض فريق العمل صورة لـ (العامودي) على محاسب مطعم الوجبات السريعة تعرّف عليه فوراً
أنا أعرف عمر ووالده منذ سنوات عديدة، والده لا يعمل منذ فترة ويقضي وقته"
بالجلوس خارج محلي يدخن ويقرأ الصحف طوال اليوم ، وهذا يوضح كيفية توفر المال
معهم دائماً رغم أن أحداً منهم لا يبدو أن لديه عملاً ". هذا ما قاله المحاسب.
ولشدة دهشة وقلق محاسب المطعم مما قد أخبره فريق (سعودي جازيت) عن ألاعيب (العامودي) كان سعيداً جداً بأن يعطي للفريق رقم هاتف صاحب البناية التي يسكنها (العماري)"لم يكن عندي أدنى فكرة عن أن هذا ما يفعله (عمر) وكما أعرف أنه شخص طبيعي نادراً ما يغادر الشقة". هذا ما قاله مالك البناية

وحين سألناه عن الإيجار الذي يدفعه (االعامودي)، قال صاحب البناية لجريدة سعودي جازيت) " إنهم يعيشون هنا منذ سنوات عديدة ويدفعون إيجاراً سنوياً مقداره 25000 ريال"


22782
متسول تم القبض عليهم فقط في الستة أشهر خلال السنة الماضية في مختلف مناطق المملكة حسب احصائيات وزارة الشؤون الاجتماعية

عمليات القبض على المتسولين كانت أنجح ما يكون في تقليل عدد المتسولين في كل من
الرياض وجدة. عمليات القبض على المتسولين حصدت 5067 متسولاً في جدة (منهم 44سعودياً) ، 3334 متسولاً في الرياض (منهم 34 سعودياً) ، 4314 متسولاً في أبها
منهم 445 سعودياً) 4127 في مكة (منهم تسعة سعوديين) ، 75 في تبوك و 35 في
حائل .



منقول[/align]
 
25 يوليو 2007
2,793
0
0
#2
لآحــُول الله

والله ينخً ـــآفٌ منً النــًآس هالأيـــٌآم

سلمـــتًُ يمنــــُآك دآم قلمــًك يــًتلألأ

فيُ سمـــٌـآء سعُ ـــوديــًآت

تحيــ عذبه ـــأأتي